اهتمت الصحف الليبية الصادرة اليوم، بردود الفعل الرسمية والشعبية حول قرار تغيير سعر صرف الدينار من المصرف المركزي، الذي سيضر بالمستوى المعيشي للمواطن.

وأشارت إلى لقاء رئيس مجلس النواب عقيله صالح برئيس جمهورية غينيا، ألفا كوندي في العاصمة كوناكري، وبحثا عددًا من القضايا الثنائية وتطوير العلاقات بين البلدين في شتى المجالات والمساعي الأفريقية من أجل حل الأزمة الليبية من خلال اللجنة الأفريقية الخاصة بليبيا.

وبينت صحف طرابلس أن تقريرًا أمميًا أفاد بأن نحو 400 ألف ليبي يحتاجون مساعدات غذائية عاجلة بسبب الأزمات المتلاحقة، مشيرة إلى تفاقم تدفق اللاجئين والمهاجرين إضافة إلى النازحين جراء الصراعات المسلحة على الوضع الغذائي في البلاد.

وتناولت إعلان السفارة الأمريكية تأييدها موقف البعثة الأممية المدين لتهديد المليشيات لمؤسسة النفط، مضيفة أنه قد حان الوقت للبناء على التقدم نحو الوحدة بدلاً من اتخاذ إجراءات أحادية الجانب، داعية جميع الأطراف الليبية التعاون مع البعثة الأممية من أجل تصحيح المسار السياسي، وأن واشنطن ستفرض عقوبات شديدة على من يعرقل المسار السياسي.

ونوهت الصحف بإدانة بعثة الأمم المتحدة للدعم، التهديدات الأخيرة التي وجهتها جماعات مسلحة ضد المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط التابعة لها، لافتة إلى تعرض إنتاج النفط الليبي لانتكاسات خطيرة في العام 2020 بسبب الحصار النفطي المطول الذي رفع قبل ثلاثة أشهر فقط.

وتطرقت إلى تصريحات رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، التي أعرب فيها عن قلقه إزاء عدم الاستقرار وتفاقم الوضع الأمني في ليبيا، الأمر الذي يهدد بزعزعة الأمن في المنطقة بأسرها، وذلك خلال لقائه بحفتر لبحث موضوع التسوية السياسية للأزمة في ليبيا.

وعرجت صحف ليبيا على قول الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الاتحاد سيضطر لاتخاذ إجراءات قوية ضد تركيا في حال استمر تدهور العلاقات معها، مطالبًا تركيا بوقف إجراءاتها العدوانية التي تتعارض مع المصالح الأوروبية.