أظهرت دراسات أسترازينيكا وأوكسفورد الطبية أن فعالية اللقاح الذي يطوره الجانبان ضد كورونا المستجد وصل إلى 90 بالمئة.

وخضع اللقاح لاختبارات صارمة، ولتحليل علماء في جامعة بريستول، وأثار اللقاح استجابة مناعية قوية، وخلص التحليل إلى أن اللقاح يوفر ضمانا أكبر بأنه يعمل تماما كما هو مبرمج عليه.

وتعمل العديد من الشركات العالمية لإنهاء تفشي الفيروس، حيث سبق وتقدمت شركة فايزر وشريكتها بايونتيك بطلب الحصول على تصريح طارئ في الولايات المتحدة لاستخدام لقاح (كوفيد 19)، بعد ان أظهرت بيانات من تجربة متقدمة أن اللقاح يحمي 94 في المئة من البالغين فوق 65 عامًا.