تصاعد معدل التضخم السنوي في السودان ليسجل نسبة 229.85 بالمئة، خلال أكتوبر/تشرين أول الماضي، مقارنة مع 212.29 بالمئة في سبتمبر/ أيلول السابق له.

وجاء في بيان صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء في السودان، الثلاثاء، أن معدل التضخم الشهري ارتفع بنسبة 17.56 بالمئة في أكتوبر مقارنة بالشهر السابق له.

ونسب التضخم المرتفعة في البلاد، تعود بشكل رئيس إلى تدهور سعر صرف العملة المحلية (الجنيه)، إلى متوسط 280 مقابل الدولار الواحد، مقابل 55 جنيها لكل دولار في السوق الرسمية، وسط تذبذب في وفرة النقد الأجنبي.

وأرجع الإحصاء ارتفاع التضخم، إلى صعود جميع مكونات مجموعة الأغذية والمشروبات، إذ قفز معدل التضخم السنوي فيها بنسبة 194.53 بالمئة خلال الشهر الماضي، مقابل 175.60 بالمئة في سبتمبر.

والشهر الماضي، أعلنت الحكومة الانتقالية تطبيق قرار رفع الدعم عن الوقود (البنزين، الديزل) ودخوله حيز التنفيذ ضمن إجراءات موازنة معدلة أجازها السودان في أغسطس/ آب الماضي.

يأتي ذلك، بينما يشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن أزمة الحكم، منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة، في 11 أبريل/ نيسان 2019، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018.

ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية مقابل الدولار الواحد.