قوات تابعة للإمارات جنوب اليمن – أرشيفية

الأمة| أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، اليوم السبت، مقتل وإصابة 139 مدنيا في محافظة الحديدة غرب البلاد خلال 3 أشهر.

وأوضحت «لوران بوكيرا»، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، أن «تصاعدت الأعمال القتالية بالحديدة الأشهر الأخيرة، وتم تسجيل 49 حالة وفاة وإصابة من المدنيين في جميع أنحاء المحافظة في نوفمبر و74 وفاة وإصابة في أكتوبر».

وناشد المكتب الأممي في بيان صادر عنه، أطراف النزاع بوقف الهجمات العشوائية على المدنيين التي تشكل انتهاكا واضحا للقانون الإنساني الدولي، مشيرًا إلى أن «قصفا مدفعيا أصاب في 3 ديسمبر مجمع إخوان ثابت الصناعي في مدينة الحديدة، ما أدى إلى مقتل 6 عمال مدنيين وإصابة 10 آخرين».

ويشهد اليمن حربا منذ أكثر من ست سنوات، أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.