أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في اليمن، إنشاء معسكر جديد لقواته في محافظة سقطرى جنوب شرقي البلاد.

جاء ذلك حسب الموقع الإلكتروني للمجلس المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، في خبر نشره بوقت متأخر مساء الإثنين.

وذكر الموقع أن رئيس القيادة المحلية للانتقالي الجنوبي في أرخبيل سقطرى، رأفت علي إبراهيم الثقلي، دشن معسكرا جديدا لقوات الحزام الأمني بالمحافظة.

وقال الثقلي إن “قوات الحزام الأمني هي صمام الأمان لقواتنا المسلحة (..) التي تأمّن المحافظة من الأيادي العابثة (..) وكل المؤامرات التي تستهدف الأمن والاستقرار”، دون تفاصيل أخرى.

وتأتي هذه الخطوة، رغم المطالب المتكررة من قبل الحكومة اليمنية بضرورة تطبيع الأوضاع في سقطرى وخروج قوات المجلس الانتقالي.

ومن شأن هذا التوسع العسكري أن يعقد مسار المشاورات بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، الرامية إلى حل التوتر بين الجانبين وتنفيذ اتفاق الرياض.