قوات بالجيش اليمني – المصدر: رويترز

فرضت قوات الجيش اليمني، سيطرتها على سلسلة جبلية وصفها بالاستراتيجية، إثر معارك مع مليشيات جماعة الحوثي شمال غربي محافظة مأرب شرقي البلاد.

وأوضح قائد اللواء “22 مشاة” في الجيش، العميد عبده المخلافي،  لموقع “سبتمبر نت” التابع للقوات المسلحة اليمنية، الأربعاء، أن قوات الجيش و”المقاومة الشعبية” تمكنت من تحرير السلسلة الجبلية المطلة على وادي السلام في مديرية رغوان شمال غربي مأرب.

وأضاف أن ذلك جاء بعد “معارك عنيفة” كبدت الحوثيين خسائر فادحة (لم يفصح عنها)، إضافة إلى تدمير آليات تابعة لمسلحي الجماعة، فيما لم يشر إلى خسائر في صفوف قواته.

وأشار إلى أن “مليشيات الحوثي باتت ضعيفة جداً، وتتقهقر كل يوم”، مؤكدا “أن المرحلة القادمة ستكون حاسمة وسيتم اجتثاث المليشيات وتحرير صنعاء”.

وحتى اللحظة لم يصدر عن الحوثيين تعليق حول ما ذكره الجيش اليمني بشأن ما حدث خلال السيطرة على السلسلة الجبلية التي تكمن أهميتها في ارتفاعها واستخدامها في التحكم بالمعارك العسكرية.

وبحسب مصادر عسكرية، فإن السيطرة على السلسلة “تكسر محاولة الحوثيين في التقدم أكثر نحو مأرب”.

وأوضحت المصادر أنها تشكل أهمية استراتيجية حيث أنها تطل على مساحات واسعة يتحكم بها المسيطر على تلك الجبال، إلى إضافة إلى السيطرة على خطوط إمداد الحوثيين في تلك المنطقة، وفقًا لوكالة الأناضول التركية.

ومنذ أشهر ارتفعت وتيرة المعارك بين القوات الحكومية اليمنية ومسلحي جماعة الحوثي في محافظة مأرب التي يسعى الحوثيون لانتزاعها لما تشكله من أهمية استراتيجية خصوصا في الثروة الغازية والنفطية.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.