وزير الشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير

رفضت السعودية، اتهامات وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، بشأن اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة.

ورد وزير الشؤون الخارجية عادل الجبير، على تصريحات ظريف بأن عملية الاغتيال “مؤامرة سعودية أمريكية صهيونية”، قائلًا: “يبدو أن اليأس دفع ظريف لإلقاء أي لوم على المملكة واتهامها بتسببها بما يحدث في إيران”.

وأضاف عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “الاغتيالات لا نقرها بأي شكل من الأشكال وليست من سياسة المملكة”.

والثلاثاء، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، إن “دولة جارة واحدة لم تتخذ موقفا بشأن اغتيال فخري زادة”، معربا عن أسفه لذلك، في إشارة غير مباشرة إلى السعودية.

وأصدرت وزارات الخارجية في دول مجلس التعاون الخليجي، الكويت وقطر والإمارات والبحرين وسلطنة عمان، بيانات منفصلة تدين الاغتيال، ما عدا الرياض.