قتل مجموعة من  الضباط والمدنيين وأصيب آخرون في الصومال ،جراء تفجير انتحاري خارج ملعب محلي في بلدة جالكعيو .

 

وكان من المقرر أن يلقي رئيس الوزراء الصومالي محمد روبلي خطابا في الملعب الذي شهد التفجير، وفق ما نقله موقع “روسيا اليوم”.

 

وقال إسماعيل مختار عمر، المتحدث باسم الحكومة، إن انتحاريا فجر نفسه خارج ملعب عبد الله عيسى حيث تجمع العديد من الأشخاص للاستماع إلى خطاب روبلي.

 

ونقلت وكالة “شينخوا” عن عمر قوله “قتل ضباط عسكريون ومدنيون وأصيب عدد غير محدد في الهجوم. سنوافيكم بالتقرير الكامل بمجرد حصر عدد جميع الضحايا”.

 

ولفت إلى أن رئيس الوزراء لم يكن موجودا وقت الهجوم.