أدرجت الحكومة العراقية مشروع قطار بغداد المعلق ضمن الموازنة الاستثمارية لعام 2021 .

 وزير التخطيط خالد بتال النجم، كشف عن ذلك اليوم الأربعاء خلال لقاء مع السفير الفرنسي في بغداد برونو اوبير، وعدد من المسؤولين الحكوميين، ورؤساء منظمات المجتمع المدني.

وبحث اللقاء مجموعة من الملفات في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، وسبل تطويرها، ومنها الاجراءات التي تم اتخاذها لانشاء مستشفى سنجار العام، وتأهيل مطار الموصل الدولي، من قبل الجانب الفرنسي.

من جانبه اكد السفير الفرنسي، حرص بلاده على تعزيز التعاون مع العراق، وتقديم المزيد من الدعم لجهود الحكومة العراقية، على المستويين الانساني والتنموي، مشيرا الى انجاز الكثير من الخطوات والاجراءات المهمة لتنفيذ مشروع مستشفى سنجار العام الذي سيكون على مرحلتين، وسيبدأ العمل به مع مطلع العام المقبل، بسعة 25 سريرا ، بالاضافة الى صالتين للولادة و اربع قاعات مختلفة، فضلا عن المختبرات والمتطلبات الصحية الاخرى.

يذكر أن فكرة مشروع قطار بغداد المعلق طرحت لأول مرة في عام 2010 وتمت المصادقة على تصاميمه في 2016.

وفي اغسطس الماضي قال وزير التخطيط  إن “المشروع سيوفر 10 الاف فرصة عمل لاهالي بغداد، بالاضافة الى فرص عمل تشغيل المشروع بعد انجازه”.
واشار الى أن “شركة انستل الفرنسية بالتعاون مع شركة هونداي الكورية هي من ستنجز المشروع وكلفته تصل الى مليون يورو وسيكون على شكل قرض وتستكمل باقي المقاطع عن طريق الاستثمار”.
من جانبه قال محافظ بغداد محمد العطا ان “متابعة جادة لموضوع القطار المعلق حيث تم طرح مواضيع عدة وبانتظار مصادقة رئاسة الوزراء عليها”.
وتابع أن “القطار سيمر بمناطق عدة بدءاً من الشعب مروراً بمنطقة العلاوي ثم الكاظمية”، مشيرا الى انه “تم طرح فكرة المرحلة الثانية من المشروع بان يمتد من منطقة البياع الى الجادرية والكرادة”.

/نينا/

من عبده محمد

صحفي