احتجاجات قرب جسرين رئيسيين ببغداد

تظاهر المئات من موظفي العقود في وزارة الكهرباء العراقية، الثلاثاء، في العاصمة بغداد للمطالبة بصرف أجورهم المتأخرة منذ مارس/آذار الماضي.

وتجمع المتظاهرون أمام مبنى وزارة المالية في منطقة “باب المعظم” وسط بغداد، ورفعوا لافتات تطالب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتدخل لصرف رواتبهم.

وقال محمود الحميدي، وهو أحد المشاركين في التظاهرة، للأناضول، إنه “لم يتقاض، إلى جانب زملائه موظفي العقود، رواتبهم منذ مارس الماضي”.

وأضاف أن “الوضع المعيشي لموظفي العقود في الكهرباء وعائلاتهم سيء للغاية”، مشيرا إلى أن “الديون تراكمت عليه على مدى الأشهر الماضية، وأنه لا يجد سبيلا لتوفير لقمة العيش لعائلته”.

وتشهد بغداد ومحافظات أخرى بين فترة وأخرى احتجاجات تطالب بصرف رواتب موظفي العقود في وزارة الكهرباء منذ أشهر، إلا أن الحكومة لم تحل معضلتهم لغاية الآن.

ووفق أرقام حكومية، فإن عدد هؤلاء يبلغ أكثر من 80 ألف شخص.