بزيارة وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، اليوم إلى الجزائر، مبرزة أن ملفي محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية يتصدران جدول أعمال المباحثات مع المسؤولين الجزائريين.
وتابعت الوضع الوبائي في البلاد، مخبرة عن إصدار الحكومة قرارا بوضع مخطط عمل عاجل وفوري لاحتواء انتشار فيروس كورونا في ظل الارتفاع الكبير في عدد الحالات اليومية للعدوى، وزيادة معدل الإصابة. وتطرقت صحف السبت إلى الحوار الليبي، مشيرة إلى تأكيد ممثلة الأمم المتحدة ورئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالنيابة، ستيفاني ويليامز، أن الاتفاق التاريخي للجنة العسكرية المشتركة 5+5، جاء نتيجة تكاتف جهود الليبيين، خاصة أن الأطراف الليبية بدأت تستجيب لما تم التوصل إليه في مؤتمر برلين.
وعرجت على الوضع في منطقة الساحل، مشيرة إلى أن فرنسا تدرس تقليص عدد جنودها المنتشرين في المنطقة لتحل مكانها تعزيزات أوروبية لتقاسم العبء، حيث يقاتل آلاف من جنودها منذ 2014 ضمن إطار قوة برخان لمكافحة الإرهاب.