إحدى جلسات الحوار السياسي الليبي

انطلقت يوم الثلاثاء الجولة الرابعة لملتقى الحوار السياسي الليبي افتراضيا لعرض مقترحات آلية اختيار السلطة التنفيذية في البلاد.

 

ويعقد أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي اليوم وغدا الأربعاء جلستين عبر الانترنت..

وذلك لمناقشة الاقتراحات المقدمة من الأطرف بشأن آلية اختيار السلطة التنفيذية.

 

وذكرت تقارير إعلامية أن هذه اللقاءات التي بدأت صباحا تجري في أجواء إيجابية وبتفاؤل بقرب التوصل إلى اتفاق حول هذه الآليات.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، جان علم،

إن البعثة الأممية تأمل في أن يتوصل الأطراف إلى التوافق على آلية اختيار السلطة التنفيذية من المضي قدما في تطبيق خارطة الطريق التي تم التوافق عليها في مؤتمر تونس.

 

وأضاف أن كل الاقتراحات المقدمة ستناقش جميعها في جلستي اليوم وغدا من أجل التوافق على صيغة نهائية بشأن الآليات.

 

وكانت ثالث جولات ملتقى الحوار السياسي الليبي اختتمت الأربعاء الماضي بعد يومين من اختتام الجولة الثانية،

ولم يتم التوفيق في الجلستين اللتين عقدتا افتراضيا حول بعض الأمور العالقة كآلية الترشح والاختيار.

 

واحتضنت تونس من التاسع إلى الثاني عشر من نوفمبر الجاري ملتقى الحوار الليبي بمشاركة 75 ممثلا عن الأطراف الليبية برعاية الأمم المتحدة.

 

وترمي المحادثات السياسية التي تندرج في إطار عملية متعددة المسارات تشمل:

المفاوضات العسكرية والاقتصادية، إلى توحيد ليبيا تحت سلطة حكومة واحدة وتمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات.