قال رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، إنه إذا فشل التحقيق المحلي في الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب ، فسيتم تقديم القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وبحسب وكالة الأنباء اللبنانية، فقد خاطب جعجع الجمهور في مقر الحزب في منطقة معرب شمال العاصمة بيروت.

وقال سمير جعجع في خطابه “إذا لم يتم الحصول على نتائج مقنعة وحقيقية في التحقيق المحلي بخصوص مرفأ بيروت، فسنتقدم إلى المحكمة الجنائية الدولية للكشف عن الحقائق”.

وفي حديثه عن التدقيق المالي لحسابات البنك المركزي، أوضح رئيس حزب القوات أنهم سيتابعون حتى الانتهاء من ملف التدقيق.

وقرر مجلس النواب اللبناني الأسبوع الماضي إخضاع البنك المركزي والوزارات للتدقيق المالي. ولا تخضع هذه المؤسسات للتفتيش بسبب قانون “الخصوصية المالية” المعمول به في البلاد منذ عام 1956.

انفجار في مرفأ بيروت

وشهد ميناء بيروت، في العاصمة اللبنانية، يوم 4 أغسطس/ آب، اندلاع حريق في المستودع رقم 12 حيث، ثم وقع انفجار قوي للغاية هز المدينة بأكملها.

وقال الرئيس ميشال عون إن الانفجار نتج عن 2750 طنا من نترات الأمونيوم محفوظة في مستودع بالميناء لمدة 6 سنوات.

وأعلن عن مقتل 191 شخصًا وإصابة أكثر من 6 آلاف شخص في الانفجار.

وأعلن القضاء اللبناني في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني عن اعتقال ما مجموعه 28 شخصا على خلفية الانفجار.

من عبده محمد

صحفي