أعلن مرشح الرئاسة الديمقراطي الأمريكي، جو بايدن، أن جميع المؤشرات من عملية فرز الأصوات الجارية في الولايات المتأرجحة تؤكد فوز برئاسة الولايات المتحدة.

وقال بايدن، فجر السبت، في كلمة إن “الأرقام تخبرنا أمرا واقعا وواضحا، سنفوز في هذا السباق. ما تزال الأصوات المؤيدة لنا تتزايد، سنهزم ترامب بفارق أكثر من 4 ملايين صوت، وسيتسع هذا الهامش أيضا”.

وأشار نائب الرئيس السابق إلى سلسلة من عمليات الفرز التي لم يقم فيها فقط بسد الفجوة مع ترامب، بل تجاوز في الواقع تقدمه ووسع نطاقه في بعض الولايات مع قيام مسؤولي الانتخابات بفرز بطاقات الاقتراع عبر البريد.

ومن بين تلك الولايات بنسلفانيا التي تحظى بـ20 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي، حيث تقدم فيها بايدن بفارق 29 ألف صوت تقريبا، وكذلك جورجيا معقل الجمهوريين الذي تخطى فيها بايدن منافسه ترامب بفارق نحو 4 آلاف و400 صوتا حتى الآن.

كذلك تحدث بايدن عن مرحلة ما بعد الفوز، وقال إن ما يتضح أكثر كل ساعة هو أن أعدادًا قياسية من الأمريكيين – من جميع الأعراق والأديان والمناطق – اختاروا التغيير.

وتابع: لقد منحونا تفويضًا للعمل على مكافحة فيروس كورونا وتحسين وضع الاقتصاد وتغير المناخ والعنصرية المنهجية.

من جهته حذر الرئيس الحالي ومرشح الرئاسة الأمريكي الجمهوري، دونالد ترامب، منافسه الديمقراطي، جو بايدن، من إعلان فوزه، قائلا إن بإمكانه فعل المثل.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر بعيد إعلان بايدن، فجر السبت، أن جميع المؤشرات تؤكد فوزه برئاسة الولايات المتحدة.

وقال ترامب في التغريدة: “لا ينبغي لجو بايدن أن يخطئ ويعلن فوزه بالرئاسة. يمكنني إعلان فوزي أيضا”.

وتابع: “الإجراءات القانونية بدأت للتو”.