أعلنت قطر، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يصل الدوحة، الأحد، في زيارة رسمية يلتقي خلالها أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني.

وقال الديوان الأميري القطري، في بيان، السبت: “الرئيس عباس يصل الدوحة، مساء الأحد، في زيارة رسمية (لم يحدد مدتها)”.

وأشار البيان إلى أن عباس “سيلتقي بأمير البلاد الشيخ تميم، الإثنين، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها، إضافة لآخر تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية”.

ونهاية الشهر الماضي، أجرى عباس زيارتين إلى الأردن ومصر التقى خلالهما الملك عبد الله الثاني، والرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحث معهما تطورات القضية الفلسطينية، والسلام بالشرق الأوسط.

وتأتي هذه الزيارات في ظل تحديات كبيرة يواجهها الفلسطينيون، بينها “صفقة القرن” الأمريكية، ومشروع الضم الإسرائيلي لأراض بالضفة الغربية، واتفاقيات التطبيع العربية المتتابعة مع تل أبيب.

وتتزامن زيارات الرئيس الفلسطيني للدول العربية الثلاث مع مساعيه لعقد مؤتمر دولي للسلام مطلع العام 2021، حيث طالب في سبتمبر/ أيلول الماضي، من أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البدء بخطوات عملية لعقد المؤتمر.

والخميس، انضم المغرب إلى قطار التطبيع العربي مع إسرائيل، بإعلانه “استئناف” علاقاته الدبلوماسية مع تل أبيب في “أقرب الآجال”، وفق بيان للديوان الملكي المغربي، لتصبح رابع دولة عربية توافق على التطبيع خلال العام 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.