وقعت روسيا وتركيا، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم حول تأسيس مركز مشترك لإدارة اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ الذي شهد قتالا كبيرا بين أذربيجان وأرمينيا.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن وزير الدفاع سيرغي شويغو وقّع مع نظيره التركي خلوصي أكار “مذكرة تفاهم حول إنشاء مركز مشترك لمتابعة وقف إطلاق النار والأعمال العدائية في منطقة الصراع بناغورني قره باغ”.

وأشار شويغو إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار تم التوصل إليه بواسطة قادة روسيا، وأذربيجان وأرمينيا، وأن نشر قوات روسية لحفظ السلام جعل الأمر ممكنا لوقف نزيف الدماء وخلق ظروفا لعودة السلام “.

وقال شويغو إن: “وجود قوات حفظ السلام الروسية سوف يضمن الاستقرار في المنطقة، ويوقف تدفق اللاجئين، ويسهل عملية عودتهم إلى مناطق إقامتهم”.

يذكر ان أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسيا، يوم الاثنين الماضي، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ “.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق في قره باغ “.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ”.

من عبده محمد

صحفي