تشهد محافظة إدلب السورية توترا على خلفية العثور على شابين مقتولين يوم أمس، وقد وجهت اتهامات لجماعة “تحرير الشام”  بإطلاق الرصاص على الشابين وقتلهما.

وأفاد “المرصد السوري” أنه تم العثور على جثتين اثنتين في شارع الثلاثين ضمن مدينة إدلب، حيث جرى قتلهما بطلق ناري، ولم يتم معرفة من القائم بهذه العملية حتى اللحظة، وذلك في إطار الفلتان الأمني المسيطر على مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام.

وكان “المرصد” رصد قبل يومين العثور على مسلح من “الجبهة الشامية” مقتولاً برصاص مسلحين مجهولين على أطراف بلدة معرة مصرين شمالي إدلب، فيما لم ترد معلومات عن هوية الفاعلين حتى اللحظة.