أعلنت هيئة النزاهة العامة في العراق (رسمية تتولى الكشف عن الفساد)، الخميس، صدور حكم أولي بحبس محافظ بابل السابق، كرار العبادي، ثلاث سنوات؛ بتهمة هدر 14 مليار دينار عراقي (نحو 11.6 مليون دولار).

وقالت الهيئة، في بيان، إن “محافظ بابل السابق قام بالإضرار بالمال العام، عبر توقيعه على عقد بين ديوان المحافظة والشركة العامة لصناعة السيارات، لغرض تجهيز بلدية مدينة الحلة (عاصمة بابل) بمركبات، خلافا للقانون”.

وأوضحت أن “محكمة جنح الحلة أصدرت حكما أوليا غيابيا بالحبس الشديد 3 سنوات على محافظ بابل السابق “.

وهذا الحكم هو الثاني بحق العبادي، إذ أصدرت محكمة جنايات محافظة بابل، في مارس/ آذار الماضي، حكما أوليا بسجنه 7 سنوات؛ بتهمة التزوير.

وأصدر القضاء العراقي، في نوفبمر/ تشرين الثاني 2019، أمرا بالقبض على العبادي، إثر تغيبه عن جلسة لمحاكمته بتهمة التزوير.

وعلى خلفية اتهامه بالتزوير، صوت مجلس المحافظة، في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، لصالح إقالة العبادي من منصبه.

ولا يزال المحافظ السابق هاربا، وفقا لمصادر أمنية في محافظة بابل، ولم تعلن السلطات العراقية حتى الآن عن مكان تواجده.

والعراق من بين أكثر دول العالم التي شهدت فسادا خلال السنوات الماضية، وفق مؤشر منظمة الشفافية الدولية.