الأهلي والزمالك

الأمة الرياضي | قال جمال سيد، خبير مناخي بالأرصاد الجوية، أن موعد مباراة الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال أفريقيا يتزامن مع «نوة المكنسة» ومن المتوقع أن يكون الطقس غير مستقر في ذلك الوقت بالإسكندرية.

وقرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» في وقت سابق إقامة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا يوم 27 من شهر نوفمبر بملعب استاد الجيش ببرج العرب بمدينة الإسكندرية.

وتأهل الأهلي للنهائي بعدما تجاوز الوداد المغربي في نصف نهائي دوري الأبطال، ليُلاقي الزمالك الذي أطاح بالرجاء، في «نهائي القرن».

وقال الخبير المناخي في تصريحات لقناة «أون تايم سبورتس1» «المباراة تتزامن مع نوة المكنسة، حال تم اثبات هذا على الخرائط الجوية قبل المباراة بـ4 أيام فيما يخص الأمطار وسرعة الرياح بالتالي سيكون له تأثير على المباراة».

وتابع «يفضل نقل المباراة من برج العرب لأي ملعب في القاهرة».

واستمر “باقي على المباراة 19 يوم وبالتالي من الصعب توقع أي أمر متعلق بظروف الطقس، على الأقل تلك الأمور تظهر على الخرائط قبل المباراة بـ4 أيام”.

وشدد «لا يمكن اتخاذ أي قرار أو الإشارة لأي توقعات تخص طقس يوم المباراة إلا بعد متابعة الخرائط خلال الـ4 أيام قبل المباراة».

واضاف «من الممكن قبل المباراة باسبوع أيضا يتم رصد درجات الحرارة المتوقعة وكميات الأمطار المتوقعة وسرعة الرياح».

وأكد «هناك مباراة سابقة بين الأهلي والزمالك توقعنا قبل اللقاء بأيام من خلال الخرائط بشأن كثافة الأمطار والتوقع كان سليم».

وأكمل «من الوارد أن يكون الطقس غير ملائم بسبب أن المباراة ستتزامن مع نوة المكنسة وتظهر المباراة بشكل غير جيد، ويُفضل نقل المباراة للقاهرة».

واختتم تصريحاته قائلاً «إن شاء الله نستطيع خلال الفترة الرسمية لتأكيد ملعب مباراة النهائي يتم وضع تصور نهائي لحالة الطقس».