طرد السفير الفرنسي من باكستان لإنهاء الاعتصامات

 

وقعت الحكومة الباكستانية اتفاقا مع جماعة “لبيك يا رسول الله”، ينص على طرد السفير الفرنسي من البلاد بعد إصدار تشريع برلماني بذلك خلال شهرين أو 3، مقابل إنهاء الاعتصامات فى العاصمة إسلام آباد.

 

كما نص الاتفاق على سحب السفير الباكستانى من فرنسا وعدم إرساله مرة ثانية، ومقاطعة المنتجات الفرنسية رسميا، و إطلاق سراح عشرات من ناشطي الحركة الذين اعتقلتهم السلطات الأيام الماضية.

 

ومثل دول العالم الإسلامي، تشهد باكستان احتجاجات مناهضة لفرنسا؛ ردا على دفاع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الحق في نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أواخر أكتوبر الماضي.