الشعر العربي

بـيـني وبـيـن الـشعرِ فـي عـجبِه
مـا الـشعرُ فـي رؤيـاه يـشهد بـِه
 
الـشـعـرُ مـــن بــغـدادهِ طـلـعـت
 
أنــــواره الـعـلـيـا ومــــن حـلـبِـه
 
فـاسـأل بـه مَـن بـالهدى عـجلت
 
أنــبــاؤه الـمُـثـلـى إلــــى أدبـِـــه
 
إنــــــي إذا ألــهــمــت قــافــيــة
 
مــن بـحـره الـموزون مـن سـببِه
 
أجـــري لأبــحـره الـعـلـى فــأرى
 
مـا راق مـن طـربي ومـن طـربِه
 
شـعـري أنــا يــا لـيـل يـفرح بـي
 
فــي جـلـوةِ الـرؤيـا وأفــرحُ بـِـه
 
بــيـنـي وبـيـنـه نـسـبـة عـلـمـت
 
مـا كـان مـن نـسبي ومـن نـسبِه
 
هــــي نـسـبـةٌ لـلـعُـربِ يـعـجـبها
 
مــا شـاع مـن غُـلبي ومـن غُـلبِه
 
شــعـري أنـــا يـــا لــيـل قـافـيـةٌ
 
تـنثال مـن عـصبي ومـن عـصبِه
 
ورؤاي وهــــجٌ مــــن مــواعــده
 
وضحاي من غضبي ومن غضبِه