كارم عبد الغفار

♦ صحيح صار الحديث عن الجماعات والقيادة والطاعة أمرًا مبتذلًا وعرضة للتنكيت والسخافات،

وذلك بسبب ضغط الحملات المشوِّهة من الإعلام العربي الرسمي،

وآخرها بيان «صغار علماء السعودية» عن الإخوان، وأيضًا بسبب كثرة الثغرات والخلل الداخلي في المجموعات العاملة.

 

التشويه الخارجي

 

♦ فكلاهما (التشويه الخارجي والخلل الداخلي) عملا على «تَتْفيه» العمل الجماعي في بلادنا العربية..

وقصقصة أجنحته وخنق أسرابه إلى حد بعيد،

وبالتالي تسخيف معنى المشروعات الفكرية والسياسية ومعنى القيادة والاتباع.

 

أجندات ومشروعات

 

♦ ذلك رغم أن العالم المتقدم كله، من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار،

يعمل تحت مظلات وتجمعات يحكمون العالم بها أو على الأقل يناوشون من يحكمون،

وفق أجندات ومشروعات لها مسئولون وجنود منفذون.

 

سرب الإوز

 

♦ يقولون إن الإوز، وغالب الطيور،

تطير في جماعات متحدة متلاصقة على شكل (رأس مثلث) أو ما يشبه (رأس حربة)،

لأن الإوز من خلال هذه الوضعية في الطيران،

يتمكن كل أفراده من رؤية قائد السرب واتباعه أينما انحنى بجناحه أو طار.

 

القيادة أمر صحي

 

♦ القيادة أمر صحي بل حتمي في حياة البشرية،

و(إن خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم) [صحيح]،

و(اللي ما لهوش كبير يشتريله كبير)،

وقد يكون هذا الكبير قائدًا صريحًا لتجمع صريح مثل جماعة أو حزب سياسي،

أو نموذج وتراث وقدوة يتأسى بها الشخص ويسير على دربها وينافح عن سيرتها بالحق،

ويتبعها في اتجاهاته العريضة، بما يُرضي الله.

 

غياب المجموعات والتكتلات

 

♦ وبناء على هذه الصورة فإن من أهم الأسباب التي ستعطل أي يقظة محتملة لأبناء الوطن العربي، سياسيًا وفكريًا، هو:

أولًا، غياب المجموعات والتكتلات متعددة التوجهات المقلقة لأصحاب الكراسي،

وثانيًا، وهذا الأخطر، هو ما نراه من تبرؤ الفرد العامل المنتمي لجماعة موجودة فعلًا من قيادته،

أو تبرؤ الفرد العادي من قدواته أو من أي نموذج عمل جماعي،

بل صارت إهانتهم كلما سنحت الفرصة علامة صحة ونبوغ وشجاعة.

 

سيطرة اللصوص

 

♦ إن عدم إدراك أهمية أن تكون هناك جبهات فكرية منظمة،

وأسراب فكرية كثيرة على شكل رأس حربة وحد سيف ولسان لهب لتهديد عروش الظالمين أو على الأقل إقلاقهم،

سبب أساسي في استمرار تخلفنا وسيطرة اللصوص على أنفاسنا.

 

♦ من الضروري إعادة بهاء العمل الجماعي إلى ما كان عليه بتصويب الاتجاهات والإصلاح الداخلي..

والترويج لمنافعه الأكبر بكثير من آثامه وأكداره،

والتأكيد على أن الموجود الذي يمكن إصلاحه أسهل كثيرًا من المعدوم الذي يحتاج إلى إيجاد.

كارم عبد الغفار

من كارم عبد الغفار

عضو اتحاد الكتاب المصري، باحث في التاريخ