الأمة| أقدم متظاهرون في إقليم كردستان شمال العراق، مساء اليوم الخميس، على إغلاق طريق بغداد-السليمانية في إطار التظاهرات المستمرة لليوم الثاني على التوالي.

وأغلق المتظاهرون طريق بغداد السليمانية بالبراميل والإطارات، بعد يوم شهد تظاهرات وسط المحافظة.

وانطلقت تظاهرات في السليمانية اعتراضًا على تأخر صرف رواتب موظفي الحكومة المتأخرة.

وانتشرت على تويتر صور ومقاطع فيديو تظهر إطارات مشتعلة وبراميل نفط فارغة تغلق الشارع الذي تجمهر فيه عدد من المتظاهرين.

https://twitter.com/ahmed11081940/status/1334580425113690113

واستخدمت قوات الأمن في كردستان العنف ضد المتظاهرين ولجأت اليوم إلى قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال مركز المستقبل للسياسات في بيان مقتضب “ندين بشدة الاعتداء على متظاهري إقليم كوردستان من قبل قوات الأمن، نطالب السلطات في السليمانية بعدم استخدام القوة المفرطة ضد الناشطين والمتظاهرين، التظاهرات حق دستوري”.
وكانت حكومة كردستان قالت الأربعاء بعد أن أعلنت وزارة المالية الاتحادية تحويل مرتبات الإقليم، إنها ستصرف رواتب الموطفين الخميس. 

من عبده محمد

صحفي

التعليقات مغلقة.