حظر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مجموعة لمؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحمل اسم Stop the Steal (أوقفوا السرقة)، فيما لا تزال نتيجة الانتخابات الرئاسية لم تحسم بعد.

وأوضحت إدارة فيسبوك في بيان، الجمعة، إنها حظرت المجموعة لأنها “أضرت بشرعية العملية الانتخابية عبر منشورات مضللة حول نتائج الانتخابات ودعوات للاحتجاجات والعنف”.

ولفتت إلى أن المجموعة حرضت على القيام بأفعال قد يكون لها عواقب على أرض الواقع، في فترة زاد فيها التوتر بسبب الانتخابات.

وأضافت: “لوحظت دعوات مقلقة للعنف من بعض أعضاء المجموعة، التي تم تنظيمها لنزع الشرعية عن العملية الانتخابية”.

وأشارت إلى أن الشركة ستواصل إجراءاتها الوقائية ضد المنظمات المماثلة وأعمال التضليل.

وشاركت المجموعة، التي وصل عدد أعضائها إلى 350 ألف، في منشوراتها ادعاءات بالفساد الانتخابي ودعوات للاحتجاجات.

وكانت منظمة مجتمع مدني أمريكية تسمى “مركز مكافحة الكراهية الرقمية” حذرت من رسائل تتضمن دعوات للعنف في المجموعة.

وتضمنت إحدى هذه الرسائل وفق بيان للمنظمة عبارة: “لن يقبل أي من الجانبين الهزيمة، نظفوا بنادقكم، لقد حان وقت النزول إلى الشوارع”.