أعلن الجيش اليمني، الأحد، مقتل مدنيين وإصابة ثالث بجروح، في قصف مدفعي شنته جماعة الحوثي، على محافظة الحديدة، غربي البلاد.

وقال المركز الإعلامي لأولوية العمالقة (تابعة للجيش الحكومي)، إن “مدنيين قُتلا وأصيب ثالث بقصف مدفعي استهدف مفرق طرق سقم في مديرية حيس، جنوبي الحديدة”.

وأضاف المركز ، في بيان، أن “هذه الجريمة تضاف إلى سجل جرائم مليشيات الحوثي التي تضم آلاف القتلى والجرحى من المدنيين”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي، حول ما أورده البيان.

وإثر مشاورات بالعاصمة السويدية ستوكهولم، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، ووقف إطلاق النار فيها، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين.

وتتبادل الحكومة والحوثيون اتهامات بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وعدم تنفيذ الاتفاق، الذي تشرف عليه لجنة أممية أُنشئت لتنسيق إعادة الانتشار بالحُديدة.

ويعاني اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي “الحوثي”، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.