وزارة الخارجية المصرية

أدانت وزارة الخارجية المصرية، اليوم ، قرار حكومة الكيان الصهيوني ببناء 1257 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، مضيفية أن هذا يعد انتهاكاً جديداً لمقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن.

 

وأفاد بيان الوزارة أن هذا القرار سيؤدي إلي تعثر السياسات وعملية السلام بين الدولتين، وما قد ينتج عنها من عزل للقدس الشرقية عن محيطها الفلسطيني.

 

وأضاف البيان أن تلك السياسات ”تحول دون المضي قدما سعيا لإنهاء الجمود الحالي في القضية الفلسطينية، ووصولاً لأمن واستقرار المنطقة“.

 

وتستعد القاهرة لاستضافة وفدين من حركتي فتح وحماس لعقد اجتماع ضمن مساعي استكمال جهود إنهاء الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة.