أضافت الإدارة الأمريكية شركات تتبع وزارة النفط السورية وقوات الدفاع الوطني وتسع شركات ومنظمات أخرى تتعلق بتكرير النفط والبناء العسكري، وإلى قوائم العقوبات.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الاثنين، في بيان أن القائمة تضم أسماء ستة سوريين ولبنانيين اثنين و11 كياناً، منها شركات عاملة في قطاع النفط.

واوضحت انه: وفي إطار جهود الحكومة الأمريكية المستمرة للتوصل إلى حل سياسي سلمي للنزاع السوري، تتخذ وزارة الخزانة إجراءات ضد العناصر التمكينية الرئيسية لنظام بشار الأسد.

وأشارت الى ان: هذه العناصر مرتبطة بالفرقة الرابعة في الجيش العربي السوري، ومديرية المخابرات العامة السورية ومصرف سوريا المركزي.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية اعلنت، في أواخر شهر أيلول الماضي، فرض عقوبات جديدة على سوريا، تشمل 3 أشخاص و13 كيانا، بما في ذلك وزارة السياحة السورية.

وتسعى واشنطن للضغط على حكومة الرئيس بشار الأسد للعودة إلى مفاوضات تقودها الأمم المتحدة وإنهاء الحرب التي بدأت قبل نحو عشر سنوات في سوريا.

 

من عبده محمد

صحفي