جرى الكشف عن أبرز الأسماء التي اختارها الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، ضمن إدارته الجديدة.

ووقع الاختيار على توني بلينكين وزيرا للخارجية، وليندا توماس غرينفيلد مندوبا دائما لدى الأمم المتحدة، وجيك سوليفان مستشارا للأمن القومي.

وقال الناطق باسم المقر السياسي أندرو بيتس، يوم الاثنين، في تغريدة له على “تويتر”: “اختار جو بايدن أشخاصا متمرسين وموثوق بهم في الأزمات لفريقه للأمن القومي والسياسة الخارجية”.

وأضاف: “أنتوني بلينكين وزيرا للخارجية، وأليخاندرو مايوراكس في وزارة الأمن الوطني، السفيرة ليندا توماس غرينفيلد في منصب الممثل الدائم للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، ووزير الخارجية الأسبق جون كيري لشؤون المناخ، وجيك سوليفان كمستشار للأمن القومي”.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الاثنين، أن الرئيس المنتخب جو بايدن يعتزم الإعلان عن الحقائب الوزارية في حكومته في وقت قريب من اليوم أو غد الثلاثاء “.

وكان رون كلين كبير موظفي البيت الأبيض الجديد لدى بايدن قال يوم الأحد، إن “الرئيس المنتخب سيعلن عن الحكومة الجديدة، يوم الثلاثاء، لكنه رفض تحديد المناصب التي سيتم شغلها أولا”.

/نينا/

من عبده محمد

صحفي