وزير إسرائيلي : إدانة أوروبا لاغتيال عالم نووي إيراني مجرد نفاق

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي “إيلي كوهين”، الأحد، إن إدانة أوروبا لاغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة “مجرد نفاق”.

وأضاف “كوهين”، العضو في حزب الليكود الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو:”بدلاً من اتخاذ موقف واضح بشأن العقوبات اللازمة لضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي، نراهم (الاتحاد الأوروبي) يدفنون رؤوسهم في الرمال مرة أخرى”.

وزعم “كوهين” أنه “ليس لديه فكرة” عمن يقف وراء عملية الاغتيال لكنه قال لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي: “إيران تدعو صراحة إلى تدمير إسرائيل. ومن ثم، من وجهة نظرنا، أي شخص يشارك بنشاط في محاولة تطوير سلاح نووي هو هدف للقتل”.

وأضاف أن إيران لم تتخل مطلقا عن خطتها وجهودها للحصول على القنبلة الذرية.