قامت شركات الأغذية الفرنسية بتخفيض أسعار منتجاتها في أوروبا من أجل تعويض الخسائر الهائلة التي تلقتها من المقاطعة الإسلامية على خلفية الإساءة للرسول “صلى الله عليه وسلم” والمسلمين.

نشرت فيديوهات على “تويتر” تظهر عروض على المنتجات الفرنسية من أجل جلب المستهلك وتعويض الخسائر التى تتعرض لها الشركات.

وشهدت فرنسا خلال أكتوبر الماضي، نشر صور ورسوم كاريكاتيرية مسيئة إلى النبي محمد، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

 

وفي 21 أكتوبر الماضي، قال الرئيس الفرنسي ماكرون: إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتيرية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.